تجربتي مع إقامة إستونيا الالكترونية

كمواطن يحمل جواز السفر السوري، أعاني الكثير من الصعوبات في العالم الرقمي بسبب العقوبات الأمريكية المفروضة على سوريا وتصنيفها كدولة “عالية الخطر” أو “High Risky” في المعاملات المالية، وهذا أدى إلى عزوف نسبة كبيرة جداً من الخدمات عن التعامل معي في حال كان هنالك تعريف بالهوية السورية حتى لو كنت مقيماً خارج سوريا.

محاولات تأسيسي لعملي الخاص في التجارة الالكترونية تعود إلى العام 2015، ولكن أغلب مشاكلي كانت مع أمور مثل تأسيس شركة في تركيا، أو الحصول على بوابة دفع، أما المشاكل التقنية فكانت في ذيل القائمة.

كان أول نموذج عمل أردت القيام به أقرب إلى Dropshipping، ولذلك لم أكن مستعداً لتحمل مصاريف تأسيس شركة في تركيا في ذلك الوقت ومصاريفها الشهرية خاصة بعد أن تم إيقاف خدمات بايبال في البلاد، ولكن لم يكن هنالك أي طريقة أخرى للحصول على بوابة دفع سوى تأسيس الشركة وعمل حساب بنكي خاص بها ومن ثم الحصول على بوابة دفع من أحد الخدمات المتوفرة.

قبل أن آخذ هذه المخاطرة في ذلك الوقت قررت التواصل مع الشركات المقدمة لبوابات الدفع في تركيا، ولكنها أيضاً رفضت التعامل معي لأسباب مختلفة، فالأولى تطلب تجميد مبلغ 25 ألف دولار لديها كضمان، بينما الثانية تشترط أن تتم المعاملات المالية لديها بالليرة التركية، بينما ثالثة ترفض التعامل مع أي موقع ليس باللغة التركية، فبذلك أصبحت الفائدة المرجوة من تأسيس شركة في اسطنبول أقل بكثير مما احتاجه، فاضطررت لصرف النظر عن الفكرة.

حتى عرفني أحد الأصدقاء على الإقامة الالكترونية التي حصل عليها من إستونيا، والتي تمنحه الكثير من الميزات، أو حتى كل الميزات التي يمكن لمواطن مقيم في دولة عضو في الاتحاد الأوربي الحصول عليها بمافيها تأسيس الشركات والاستفادة من الخدمات البنكية، فبعد خروجي من حالة الذهول أصبحت اقامة استونيا الالكترونية هي خياري الأفضل وبدأت العمل على استخراجها.

شروط الحصول على الاقامة الالكترونية في استونيا

  • أن يكون لديك جواز سفر ساري المفعول لمدة ٦ شهور على الأقل.
  • تقديم الطلب أونلاين ودفع مبلغ 100 يورو رسوم اقامة غير قابلة للاسترجاع في حال رفض الطلب.
  • إمكانية مراجعة أقرب سفارة لاستونيا لمقابلة سريعة واستلام بطاقة وأوراق الإقامة الالكترونية عند صدورها إضافة إلى قارئ البطاقة الالكترونية.

ملاحظة مهمة: لا تخولك اقامة استونيا الالكترونية إلى زيارة استونيا أو أي دولة أخرى، وتسمح لك فقط بالقيام بكل الأعمال المسموح لشخص مقيم هناك القيام بها من أي مكان في العالم، ولكن في حال أجدت استخدامها في عمل حقيقي مثل تأسيس شركة ناجحة وأصبح لديك بروفايل جيد قد تساعدك كثيراً في الحصول على فيزا، ولكن ليس هنالك أي شيء رسمي مرتبط بذلك، والوصف المنطبق عليك الآن هو “مقيم الكتروني”

بعد حوالي شهرين من تقديم الطلب وصلني ايميل بالموافقة، وتوجهت إلى أنقرة للحصول على بطاقة الإقامة، وبالفعل حصلت عليها بصلاحية 5 سنوات قابلة للتجديد، مع قارئ بطاقات ذكية لتوصيل البطاقة بالكمبيوتر والتوقيع الالكتروني من خلالها.

تأسيس شركة في استونيا من خلال الاقامة الالكترونية

بعد توصيل البطاقة بالقارئ وتعريفها على الكمبيوتر وتفعيل حسابي تمكنت من الدخول إلى Dashboard فيه كل الخدمات يلي بإمكانك الاستفادة منها ومن ضمنها تأسيس الشركات.

اختيار خدمة تأسيس الشركة لا يعتمد فقط على مزاجك، بل على نوع العمل الذي ستقوم به، فهنالك الكثير من الخدمات لا تقوم بتأسيس الشركة لك إذا كان عملك في التجارة الالكترونية يتضمن شحن منتجات فيزيائية، وأخرى لا تدعم شركات Dropshipping وذلك لأسباب تتعلق بالنصب وغسيل الأموال وما إلى ذلك، وغالبية الشركات وحتى استونيا نفسها تفضل أن يكون العمل في المجال التقني مثل تطوير تطبيق أو لعبة أو تقديم الخدمات كمستقل وتقدم الكثير من التسهيلات لذلك.

تكلفة تأسيس الشركة في استونيا كانت حوالي 500 يورو تدفع مرة واحدة للشركة الوسيطة، وتقوم بحجز عنوان افتراضي لك وتأسيس الشركة عليه واستخراج جميع الموافقات المطلوبة لك وتوافيك بالأوراق النهائية خلال ٣ ايام عمل (تختلف من مقدم خدمة إلى آخر)

تم تأسيس الشركة بنجاح ولكن هذه كانت البداية فقط، فمازلت بحاجة إلى فتح حساب بنكي للشركي والتعاقد مع بوابة دفع الكتروني مناسبة، وكل هذا مع الأخذ بالاعتبار أن الجانب التقني من تطوير موقع ومشروع قد تم بالفعل.

قمت بعمل حساب بايبال بزنس باستخدام عنوان شركتي الجديدة لاستخدامه كبوابة دفع الكتروني لقبول الدفعات من متجري الالكتروني الجديد، ومع أني نجحت في فتح الحساب بنجاح وقمت بتركيب البوابة على موقعي وتجربة الخدمة والدفع من خلالها بنجاح، إلا أن المشكلة هنا كانت في سحب الأموال حيث أن الطرق المدعومة للسحب هي بطاقة فيزا أو ماستر كارد أو حساب بنكي في استونيا نفسها، وعندما حاولت شبك بطاقتي الاتئمانية التركية تمت إضافتها بنجاح ولكن لم تعمل في سحب الأموال.

فتح حساب بنكي في استونيا

الحل الآن إذاً هو فتح حساب بنكي للشركة هناك وربطها مع بايبال، 95% من البنوك ترفض فتح حساب بدون مراجعة صاحب العلاقة لأحد فروعها في استونيا، ولكن وجدت خدمة بديلها اسمها Holvi وهي خدمة e-Banking تقوم بتزويدك بحساب بنكي أوربي وبطاقة ائتمانية يمكنك استخدامهم في كل الخدمات العالمية ومنها بايبال، لكن هذه الخدمة تطلب معلومات تفصيلية عن العمل الذي سيتم استخدامها فيه، ولا توافق على استخدامها في الدروب شيبينج أو المشاريع التجارة الالكترونية للمنتجات الفيزيائية، وتدعم فقط عمل الفريلانسرز و المشاريع والخدمات الرقمية، وبذلك تم رفض فكرة مشروعي وإغلاق حسابي.

الخلاصة: إقامة استونيا الالكترونية وخدماتها البنكية متوفرة بشكل أكبر للمشاريع التقنية الرقمية والعمال المستقلين، وهي غير مناسبة لمشاريع التجارة الالكترونية للمنتجات الفيزيائية.

وبشكل عام إن لم تكن في دولة عربية ذات خدمات بنكية تعيسة، فغالبية الخدمات التي ستحتاجها للعمل كمستقل مثل حساب بنكي شخصي أو بطاقة ائتمانية لاستلام الأموال قد تكون متوفرة لك وبكلفة أقل من تلك التي عليك تحملها، ولكن في حال كنت ممن تنطبق عليهم الشروط التي ذكرتها في السطور السابقة وتجنبت المشاكل ونموذج العمل الذي حاولت تنفيذه أنا، فستكون اقامة استونيا الالكترونية مفيدة لك بشكل كبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *