زنزانة التواصل الاجتماعي

‏مهما حاولت ادعاء العكس، لما تحاول تكتب أي شيء بأي مكان رح تفكر بالناس يلي رح تقراه وردود أفعال وأحكام متوقعة، وكتير أحيان ممكن تصرف النظر عن إخراج الفكرة، وتحس بخنقة لأنه مع كل منصات “التعبير بحرية” مابتقدر تعبر براحتك خاصة لما بعض الآراء ممكن تؤخذ عليك للأبد وتأثر على مستقبلك.‏

بتصير معي كتير.

اليوم بعض الدول بتراجع حساباتك على الشبكات الاجتماعية قبل ما توافق على منحك فيزا، بعض أصحاب العمل بيراجعوها لتقييم أهليتك لعمل ما،وشوي شوي تحولت هالمنصات لسجن بيحبسك في قوقعة من المثالية الزائفة وبتنتهي بإكتئاب.‏

نسبة الاكتئاب ارتفعت في أوساط الشباب آخر عشرين سنة وهذا أحد الاسباب.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *